من أسباب الغلو الخطأ في تفسير الإيمان - منتديات عروس الشام

 ننتظر تسجيلك هـنـا

( عروس الشام معنا غير.. حصريات وفعاليات العروس )  
 
 
.>~ { إذا كان للجمال عنوان ف انتم عنوانه { نشطاء ومميزين منتدى عروس الشام لهذا الأسبوع } ~
سليدا     خمر أيلول     نقاء الياسمين     ناسكة الحرف     حنين الشتاء     ترانيم عشق     روان     سالم     ريآن     ابن الجبل     سَآهِرْ..!     ربيع     الأمير     زائر الفجر     بيبسي تلقيمة     سمير عثمان


۞ إسلاميات و نفحات ايمانيه ۞ علاج الروح في رحاب الايمان مذهب أهل السنه والجماعه

من أسباب الغلو الخطأ في تفسير الإيمان

عقد ابن تيمية رحمه الله فصلًا في كتابه: العقيدة الواسطية باسم: وسطية أهل السنة والجماعة بين فرق الأمة، وقال: "بل هم الوسط في فرق الأمة كما أن الأمة هي الوسط

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 10-20-2023
من أسباب الغلو الخطأ في تفسير الإيمان
سمو المشاعر متواجد حالياً
Awards Showcase
 
 عضويتي » 173
 جيت فيذا » Oct 2022
 كنت هناء » 10-21-2023 (10:03 AM)
آبدآعاتي » 9,729
موآضيعي » 3591
تقييمآتي » 88801
آلعمر  » 30سنة
موطني » موطني Saudi Arabia
جنسي  »  male
 حاليآ في »
آلقسم آلمفضل  » الآسلامي♡
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الاعجابات المتلقاة » 9350
الاعجابات المُرسلة » 1368
تم شكري »  7,095
شكرت » 1,072
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
 
 
افتراضي من أسباب الغلو الخطأ في تفسير الإيمان

Facebook Twitter



عقد ابن تيمية رحمه الله فصلًا في كتابه: العقيدة الواسطية باسم: وسطية أهل السنة والجماعة بين فرق الأمة، وقال: "بل هم الوسط في فرق الأمة كما أن الأمة هي الوسط في الأمم"، وثمة أسباب كثيرة حملت البعض قديمًا وحديثًا على أن حادوا عن هذه الوسطية التي جاء بها دين الإسلام، ووقعوا في الغلو الذي نهى الله تعالى عباده عنه.
ويمكن في هذه العجالةأن نقف على أول أسباب الغلو وأهمها، ونرجئ الحديث عن بقيتها إلى مقالات أخرى، وذلك حتى نكون في تديُّننا على الوسطية والاعتدال اللذان جاء بهما نبينا محمد صلى الله عليه وسلم.
الخطأ في تفسير الإيمان: من أبرز الأسباب التي أوقعت بعض الفرق في الغلو في الدين؛ خطؤهم في تفسير معنى الإيمان. والإيمان في اللغة هو الأمانة والتصديق، الأمانة التي هي ضد الخيانة ومعناها سكون القلب، والتصديق كقوله تعالى: {وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ} [يوسف: 17] أي مصدق لنا، ويرى ابن تيمية أن الإيمان هو الإقرار وليس مجرد التصديق قال في ذلك: "فكان تفسيره بلفظ الإقرار أقرب من تفسيره بلفظ التصديق مع أن بينهما فرقًا".
وعُرّف الإيمان شرعًا بأنه: "قول وعمل، قول القلب واللسان، وعمل القلب واللسان والجوارح، وأنه يزيد بالطاعة، وينقص بالمعصية"، قال البخاري: "لقيت أكثر من ألف رجل من العلماء بالأمصار؛ فما رأيت أحدًا منهم يختلف في أن الإيمان قول وعمل، ويزيد وينقص"، وقد دلَّ على زيادة الإيمان بالطاعة ونقصه بالمعاصي آيات وأحاديث كثيرة، منها قوله تعالى: {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ} [آل عمران: 173]، وقوله تعالى: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ} [الأنفال: 2].
ومن الأحاديث قوله صلى الله عليه وسلم: «الإيمان بضع وسبعون -أو بضع وستون- شعبة، فأفضلها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان» رواه مسلم. وهذا الحديث يدل على أن الأعمال الصالحة تدخل في مسمى الإيمان، وهي من شعبه كما قال ابن القيم وغيره.
إضافة إلى ذلك فقد دلت الآيات والأحاديث على أن العبد قد يجتمع في قلبه إيمان وكفر، أو إيمان ونفاق في آن واحد، فمن ذلك قوله تعالى: {مَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلَّا وَهُمْ مُشْرِكُونَ} [يوسف: 106]، ففي هذه الآية أثبت الله تعالى لهم إيمانًا مع وجود الشرك. ومثل ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: «أربع من كن فيه كان منافقًا خالصًا، ومن كانت فيه خصلة منهن كانت فيه خصلة من النفاق حتى يدعها: إذا اؤتمن خان، وإذا حدث كذب، وإذا عاهد غدر، وإذا خاصم فجر» رواه البخاري. فهذا الحديث يدل أنه قد يوجد في قلب المسلم خصلة أو خصال من نفاق مع وجود الإيمان فيه.
ولما أخطأت بعض الفرق حقيقة الإيمان وعلاقته بالأعمال؛ ضلت عن الوسطية التي جاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم ووقعت في الغلو، ومن ذلك ما نقله ابن تيمية عن الخوارج والمعتزلة في تفسيرهم دخول الأعمال في الإيمان فقال: "قالت الخوارج والمعتزلة قد علمنا يقينا أن الأعمال من الإيمان فمن تركها فقد ترك بعض الإيمان، وإذا زال بعضه زال جميعه؛ لأن الإيمان لا يتبعض، ولا يكون في العبد إيمان ونفاق، فيكون أصحاب الذنوب مخلدين في النار، إذ كان ليس معهم من الإيمان شيء".
ومنشأ ضلال هؤلاء ظنهم أن الشخص لا يكون مستحقًا للثواب والعقاب، أو للوعد والوعيد في آن واحد، بل إما هذا أو هذا لأن الإيمان عندهم لا يتبعض، فلما ارتكب العبد الكبيرة حبطت حسناته، وزال عنه اسم الإيمان، لأن الإيمان هو الطاعة، وقد زالت بالمعصية. وبناء على هذا التفسير للإيمان حكموا بالكفر على كثير من المسلمين بمجرد ارتكابهم الكبائر، ومن ثمَّ ناصبوهم العداء وقاتلوهم.
وعلى هذا التفسير للإيمان سار الغلاة في هذا العصر، ومثلوا للإيمان برجل خرج مسافرًا من بلد إلى آخر، وقبل وصوله إلى وجهته بقليل توقف لسبب ما، فجعلوا الوجهة الحد الأدنى من الإسلام، وعدم وصوله إليها يعني أنه لم يحصل على الحد الأدنى منه، ولا يفيده ما ساره قبل ذلك. وعلى هذا التفسير حكموا بالكفر على كثير من المسلمين أيضًا، ووقعت منهم بسبب ذلك كثير من التجاوزات في الدماء وغيرها مما لا يقرهم الإسلام عليه.
وكان من رد العلماء على مثل هذه الشبهة أن قالوا: إن المركبات قسمان، قسم يكون التركيب شرطًا لإطلاق الاسم عليه، وقسم لا يكون التركيب شرطًا لإطلاق الاسم عليه، فالأول مثل الرقم عشرة فالواحد المكمل لرقم عشرة شرط لإطلاق اسم عشرة على هذه الأعداد. والثاني مثل البحر والنهر، فلا يلزم من نقصان البحر شيئًا زوالُ اسم البحر عنه، بل الاسم باق من نقصانه، قال ابن تيمية: "ومعلوم أن اسم الإيمان من هذا الباب؛ فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الإيمان بضع وسبعون شعبة أعلاها قول لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان» ثم من المعلوم أنه إذا زالت الإماطة ونحوها لم يزل اسم الإيمان".
ومثل هذا البيان يوقف المسلم على ضرورة معرفة معنى الإيمان وما يترتب عليه معرفة مستقاة من أهل العلم، وذلك حتى لا يقع في الغلو، ويحكم على عباد الله بالكفر والضلال.






رد مع اقتباس
4 أعضاء قالوا شكراً لـ سمو المشاعر على المشاركة المفيدة:
, , ,
قديم 10-20-2023   #2



 
 عضويتي » 100
  جيت فيذا » Aug 2022
 كنت هناء » منذ 3 أسابيع (02:32 PM)
آبدآعاتي » 884,472
موآضيعي » 887
تقييمآتي » 11950793
آلعمر  » 17سنة
موطني » موطني Saudi Arabia
جنسي  »  Female
 حاليآ في »
آلقسم آلمفضل  » الآسلامي♡
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الاعجابات المتلقاة » 8469
الاعجابات المُرسلة » 9207
تم شكري »  5,891
شكرت » 9,362
 التقييم » قطعة سكره has a reputation beyond reputeقطعة سكره has a reputation beyond reputeقطعة سكره has a reputation beyond reputeقطعة سكره has a reputation beyond reputeقطعة سكره has a reputation beyond reputeقطعة سكره has a reputation beyond reputeقطعة سكره has a reputation beyond reputeقطعة سكره has a reputation beyond reputeقطعة سكره has a reputation beyond reputeقطعة سكره has a reputation beyond reputeقطعة سكره has a reputation beyond repute
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
 
мч ммѕ ~ ~
  العروس | | أوسمتي »
 

قطعة سكره متواجد حالياً

افتراضي



بارك الله فيك وفي طرحك الطيب
جزاك الله خير
وجعل لك عدد ما بهذهِ الصحيفة
من حروف روحانيه قيمه بميزان حسناتك




رد مع اقتباس
قديم 10-20-2023   #3



 
 عضويتي » 238
  جيت فيذا » May 2023
 كنت هناء » 10-23-2023 (12:34 AM)
آبدآعاتي » 9,079
موآضيعي » 314
تقييمآتي » 4544
آلعمر  » 26سنة
موطني » موطني Saudi Arabia
جنسي  »  Female
 حاليآ في »
آلقسم آلمفضل  » العآم♡
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبطة ♡
الاعجابات المتلقاة » 3559
الاعجابات المُرسلة » 2684
تم شكري »  2,315
شكرت » 2,487
 التقييم » انفاس الانا has a reputation beyond reputeانفاس الانا has a reputation beyond reputeانفاس الانا has a reputation beyond reputeانفاس الانا has a reputation beyond reputeانفاس الانا has a reputation beyond reputeانفاس الانا has a reputation beyond reputeانفاس الانا has a reputation beyond reputeانفاس الانا has a reputation beyond reputeانفاس الانا has a reputation beyond reputeانفاس الانا has a reputation beyond reputeانفاس الانا has a reputation beyond repute
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
 
  العروس | | أوسمتي »
 

انفاس الانا متواجد حالياً

افتراضي



جزاك الله خير وجعله في ميزان حسناتك
ولا حرمك الأجر يارب
وأنار الله قلبك بنورالإيمان




رد مع اقتباس
قديم 10-20-2023   #4



 
 عضويتي » 257
  جيت فيذا » Jun 2023
 كنت هناء » 10-20-2023 (08:12 PM)
آبدآعاتي » 16,195
موآضيعي » 1979
تقييمآتي » 118032
آلعمر  » 20سنة
موطني » موطني Saudi Arabia
جنسي  »  male
 حاليآ في »
آلقسم آلمفضل  » العآم♡
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الاعجابات المتلقاة » 4379
الاعجابات المُرسلة » 7560
تم شكري »  3,245
شكرت » 4,752
 التقييم » عاشق الغيم has a reputation beyond reputeعاشق الغيم has a reputation beyond reputeعاشق الغيم has a reputation beyond reputeعاشق الغيم has a reputation beyond reputeعاشق الغيم has a reputation beyond reputeعاشق الغيم has a reputation beyond reputeعاشق الغيم has a reputation beyond reputeعاشق الغيم has a reputation beyond reputeعاشق الغيم has a reputation beyond reputeعاشق الغيم has a reputation beyond reputeعاشق الغيم has a reputation beyond repute
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
 
мч ммѕ ~ ~
  العروس | | أوسمتي »
 

عاشق الغيم متواجد حالياً

افتراضي



بارك الله فيك على الطرح القيم
جزاك ربك خير الجزاء
وجعله في ميزان حسناتك
دمت بحفظ الرحمن




رد مع اقتباس
قديم 10-20-2023   #5



 
 عضويتي » 193
  جيت فيذا » Jan 2023
 كنت هناء » منذ 2 يوم (01:10 AM)
آبدآعاتي » 230,677
موآضيعي » 935
تقييمآتي » 201427
آلعمر  » 27سنة
موطني » موطني Saudi Arabia
جنسي  »  male
 حاليآ في » のدائما في العروسの
آلقسم آلمفضل  » الآسلامي♡
الحآلة آلآجتمآعية  » أعزب 😄
الاعجابات المتلقاة » 6911
الاعجابات المُرسلة » 13551
تم شكري »  4,898
شكرت » 11,468
 التقييم » سمو الهلال has a reputation beyond reputeسمو الهلال has a reputation beyond reputeسمو الهلال has a reputation beyond reputeسمو الهلال has a reputation beyond reputeسمو الهلال has a reputation beyond reputeسمو الهلال has a reputation beyond reputeسمو الهلال has a reputation beyond reputeسمو الهلال has a reputation beyond reputeسمو الهلال has a reputation beyond reputeسمو الهلال has a reputation beyond reputeسمو الهلال has a reputation beyond repute
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
 
مزاجي:
мч ммѕ ~ ~
  العروس | | أوسمتي »
 

سمو الهلال متواجد حالياً

افتراضي



بورك فيك وجزاك الله كل خير
وأنار قلبك وطريقك بنور الهداية والإيمان
طرحت فأبدعت كتب الله لك أجر طرحك
دمت في حفظ الله ورعايته




رد مع اقتباس
قديم 10-21-2023   #6



 
 عضويتي » 280
  جيت فيذا » Jul 2023
 كنت هناء » 11-07-2023 (02:53 PM)
آبدآعاتي » 12,096
موآضيعي » 213
تقييمآتي » 4967
آلعمر  » 31سنة
موطني » موطني Saudi Arabia
جنسي  »  male
 حاليآ في »
آلقسم آلمفضل  » الأدبي♡
الحآلة آلآجتمآعية  » أعزب 😄
الاعجابات المتلقاة » 2863
الاعجابات المُرسلة » 257
تم شكري »  2,052
شكرت » 208
 التقييم » AL-PRINCE has a reputation beyond reputeAL-PRINCE has a reputation beyond reputeAL-PRINCE has a reputation beyond reputeAL-PRINCE has a reputation beyond reputeAL-PRINCE has a reputation beyond reputeAL-PRINCE has a reputation beyond reputeAL-PRINCE has a reputation beyond reputeAL-PRINCE has a reputation beyond reputeAL-PRINCE has a reputation beyond reputeAL-PRINCE has a reputation beyond reputeAL-PRINCE has a reputation beyond repute
مُتنفسي هنا » مُتنفسي هنا
 
  العروس | | أوسمتي »
 

AL-PRINCE متواجد حالياً

افتراضي



طَرَحَ مُمْتَازٌ بِاِنْتِقَاءِ جَمِيلِ رَائِعِ
مُمْتِعٌ لِلزَّائِرَ وَالزَّميلَ وَلَا غُرَابَةٌ
فِي ذَوْقِكُمِ الْأَجْمَلِ بِاِنْتِظَارِ جَدِيدِكُمْ
دُمْتُم بِخَيْرٍ وَسَعَادَةِ




رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
, , , , , ,

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة✿
من أسباب الغلو الخطأ في تفسير وتنزيل أحاديث آخر الزمان سمو المشاعر ۞ حياة الأنبياء والصحابه والتابعين ۞ 9 منذ 49 دقيقة 04:20 AM
تدبر القرآن من أسباب زيادة الإيمان سمو المشاعر ۞ القرآن الكريم وعلومه وأحكامه ۞ 7 منذ أسبوع واحد 10:47 PM
من أسباب الغلو الخطأ في تفسير وتنزيل أحاديث آخر الزمان سمو المشاعر ۞ إسلاميات و نفحات ايمانيه ۞ 12 03-06-2024 06:23 PM
من أسباب الغلو الاجتهاد في دين الله من غير أهلية سمو المشاعر ۞ إسلاميات و نفحات ايمانيه ۞ 11 03-06-2024 06:23 PM
من أسباب الغلو في الدين اتباع المتشابه سمو المشاعر ۞ إسلاميات و نفحات ايمانيه ۞ 11 02-20-2024 06:06 PM

RSS RSS 2.0 XML MAP HTML


الساعة الآن 05:10 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2024 DragonByte Technologies Ltd.
تنويه : المشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس بالضرورة تمثل رأي أدارة الموقع